سواحل البلاد في خطر..33 ميناء ملوث بنفايات المصانع سوناطراك والحجار يقضيان على الثروة السمكية في الجزائر



سواحل البلاد في خطر..33 ميناء ملوث بنفايات المصانع سوناطراك والحجار يقضيان على الثروة السمكية في الجزائر

l المبيدات المخزنة ..كارثة بيئية تهدد السواحل الجزائرية

 l بلوط: ”700 مليار سنتيم.. ضرائب ”البيئة” التي تدفعها المصانع جراء تلويث المحيط”

حمل حسين بلوط، رئيس الفيدرالية الوطنية للصيد البحري وتربية المائيات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، وزارة البيئة، مسؤولية الثلوت البحري والنقص الفادح في الثروة السمكية الذي تعانيه البلاد.

قال بلوط في تصريح خاص لـ”الفجر”، أن وزارة البيئة غائبة ولا تقوم بدورها في مراقبة المحيط البحري بالسواحل الجزائرية بالرغم من العائدات التي تجنيها سنويا والمقدرة بـ700 مليار سنتيم كضرائب مصدرها المصانع والعديد من المؤسسات والفنادق والمطاعم وغيرها، مشيرا أن هناك 33 ميناء صيد يعاني من الثلوت في مياهه بولايات الوطن وهذا على امتداد 1234 كلم، يمتد من القالة إلى الغزوات.

وأضاف بلوط في ذات الصدد أن 75 بالمائة مما تصطاده سفن وبواخر الصيد، قاذورات ونفايات، ولا تتعدى كمية الأسماك 25 بالمائة، مشيرا أن مركبات مجمع سوناطرك تساهم بمخلفاتها في تلوث السواحل الجزائرية، فضلا عن مركب الحجار للحديد والصلب بعنابة الذي يلقي بقاذوراته من بقايا الحديد والمعادن، في واد سيبوس ما أدى إلى هجر الأسماك وانقراض عديد الأنواع منها، نتيجة غياب آليات لحماية المحيط البحري.

وكشف حسين بلوط في عن إحصاء 23 محطة تصفية للمياه القذرة معطلة عبر مختلف ولايات الوطن وتصب في الشواطئ إذ   لابد من التعجيل بإصلاحها، خاصة أنه رصد لها رصدت لها أموال طائلة دون الاستفادة منها بعد توقفها عن العمل.

وفي ذات الصدد، حمّل رئيس الفيدرالية الوطنية للصيد البحري وتربية المائيات، جزءا من مسؤولية تلوث السواحل الجزائرية لممارسات بعض الصيادين اللامسؤولة كعدم احترام فترة الراحة البيولوجية للأسماك والصيد بالمتفجرات وبشباك محرمة قائلا أن ”كل موانئ الصيد تقريبا المتواجدة على الساحل الغربي من بوهارون بولاية تيبازة إلى الغزوات بولاية تلمسان تستعمل فيها الديناميت التي تولد تأثيرات سلبية على المخزون الحيوي للموارد الصيدية في غياب تفعيل القوانين”، وأضاف أن 1 طن من النفايات يمكن أن يلوث مساحة 100 هكتار من المياه بالشواطئ.   وأبدى بلوط في ذات السياق تخوفه من كميات المبيدات المخزنة حاليا على مستوى الولايات الساحلية والتي بلغ حجمها 190 طنا مؤكدا أنها تمثل خطرا يهدد البيئة البحرية لبلادنا.


مصدر: el fadjr

شاهد أيضا