التوقيع بالجزائر العاصمة على اتفاقيتين لحماية الموارد المائية ومحاربة التلوث الصناعي



التوقيع بالجزائر العاصمة على اتفاقيتين لحماية الموارد المائية ومحاربة التلوث الصناعي

لجزائر- تم اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، التوقيع على اتفاقيتي تعاون بين شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر"سيال" والوكالة الوطنية لتسيير المدمج للموارد المائية ومؤسسة خاصة بهدف حماية الموارد المائية والتحكم في النفايات الصناعية .

وتجمع الاتفاقية الأولى بين شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر"سيال" والوكالة الوطنية لتسيير المدمج للموارد المائية فيما تخص الثانية مديرية الموارد المائية لولاية الجزائر وشركة "سيال "ومؤسسة خاصة بغية تبادل المعطيات لحماية الموارد المائية ووضع الآليات الكفيلة بتنسيق الجهود لتنفيذ إستراتيجية محاربة التلوث الصناعي الذي يهدد الصحة العمومية و البيئية.

وتهدف هاتان الإتفاقيتان اللتان وقعتا على هامش اليوم التحسيسي التقني حول "التحكم في النفايات الصناعية" بالمدرسة العليا للفندقة بعين البنيان إلى إقامة  وتعزيز التعاون و إرساء شراكة بين مسيري قطاع تسيير الموارد المائية البيئة  وبين المتعاملين الصناعيين لتوحيد الجهود للتكفل الأنجع بالنفايات الصناعية  التي تهدد البيئة والصحة العمومية و حماية الموارد المائية.

وأكد المدير العام للوكالة الوطنية لتسيير المدمج للموارد المائية درامشي محمد أن الإتفاقية التي ستعمم على مختلف مؤسسات الجزائرية للمياه ستعمل على  تنسيق الجهود بين شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر "سيال" ووكالته من أجل  ضبط إستراتيجية شاملة حول آليات تسيير إستعمال المياه بولاية الجزائر وتسخير  كافة الوسائل بغية عقلنة وترشيد إستعمال المياه وحمايتها من التلوث الصناعي.



مصدر: APS

شاهد أيضا