الجزائر : تجارة الكترونية ,المؤسسات المالية الجزائرية جاهزة للدفع الاكتروني



الجزائر : تجارة الكترونية ,المؤسسات المالية الجزائرية جاهزة للدفع الاكتروني

الجزائر- صرحت وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة هدى-ايمان فرعون اليوم الثلاثاء أن المؤسسات المالية (البنوك و بريد الجزائر) جاهزة للدفع الالكتروني الذي سيطرح مشروع قانونه المصادق عليه من طرف مجلس الوزراء على البرلمان قريبا.

وأكدت السيدة فرعون على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن "تقريبا كل المؤسسات المالية للبلاد، سواء البنوك أو بريد الجزائر جاهزة للدفع الالكتروني، موضحة أن بعض التدابير التي كانت ضرورية من أجل حماية المستهلك قد تضمنها في مشروع القانون حول التجارة الالكترونية".

و في نفس الصدد، أوضحت الوزيرة أن مشروع القانون المصادق عليه يوم 4 أكتوبر الماضي من طرف مجلس الوزراء سيدرس من طرف المجلس الشعبي الوطني "في نهاية السنة أو خلال الثلاثي الأول من 2018".

و أضافت أن "مشروع القانون يهدف أكثر إلى تأطير التجارة الالكترونية من ضبطها"، مشيرة إلى أن هذا النوع من التجارة "غير ممارس بالشكل الكافي في البلاد، ولا توجد سوى حوالي خمسة عشر موقع الكتروني ناشط في هذا القطاع خارج كل تنظيم".

وأكدت الوزيرة أن القانون الجديد يهدف إلى "تأطير حقوق و واجبات التاجر و حقوق المستهلك و كيفيات التطبيق، لاسيما العقوبات في حالة نشاط غير مقنن وكيفيات تطبيق الدفع الالكتروني من أجل حماية سرية الصفقات الالكترونية و المعطيات الخاصة بالمواطن".

و ينص هذا القانون على أن تكون الأرضيات الخاصة بالدفع الالكتروني "بالضرورة مؤمنة و تستجيب للمعيار الخاص بالسرية و التأمين اللتين سيحددهما بنك الجزائر"، حسب الوزيرة التي ترى أن هذه الأرضيات لا يمكن إيوائها، إلا من طرف البنوك و بريد الجزائر بهدف تفادي "إيوائها بطريقة عشوائية من طرف مقاولين أو مؤسسات لا تستجيب لمقاييس التي تعتمدها المؤسسات المالية المعتمدة من طرف بنك الجزائر".


مصدر: APS

شاهد أيضا